آخر المشاركات
كشف لكل الامراض الروحانية بسبب السحر           »          جلب الحبيب العنيد للزواج           »          فك السحر والمس والعين 00201222935477           »          فك السحر والمس والعين 00201222935477           »          كشف لكل الامراض الروحانية بسبب السحر والمس والعين           »          كشف لكل الامراض الروحانية بسبب السحر والمس والعين           »          رقم شيخ روحاني للجلب والمحبة والقبول           »          كشف لكل الامراض الروحانية بسبب السحر والمس والعين           »          كشف لكل الامراض الروحانية بسبب السحر والمس والعين           »          رقم اقوي شيخ روحاني للجلب والمحبة في الامارات           »         





اخر الأخبار





العودة   قاعدة المعلومات المصرية > الأقسام الرئيسية > قاعدة معلومات مصر > الملفات السياسية الهامة

الملفات السياسية الهامة متابعة الملفات الهامة على الساحة


 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 28-09-2012, 11:58 PM
افتراضي عمرو حمزاوى: لغة "مبارك" تعود

عمرو حمزاوى: لغة "مبارك" تعود

28-9-2012
عمرو حمزاوى: "مبارك" تعود
عمرو حمزاوي

رد البرلماني السابق الدكتور "عمرو حمزاوي" على مُهاجميه بشأن مقاله الخاص بمُطالبات "تدويل" قضية الدستور المصري، قائلاً: "لماذا تخافون الخارج وتخلطون بين المنظمات الدولية والبرلمانات وبين الحكومات؟ أليس التواصل مع العالم دون خوف ضرورة؟ هل بالمطالبة بالتزام مصر بمواثيق وعهود دولية تضمن الحقوق والحريات واستقر عليها ضمير البشرية استقواء؟".

وأضاف "حمزاوي" - عبر حسابه الشخصي على "تويتر" اليوم الخميس موجهاً حديثه لكل من وصف تصريحاته بأنها مُطالبات "باستقواء" الغرب على مصر-: "لأصحاب حديث الاستقواء، من يعقد الصفقات ليس أنا ومن يتجاهل الشارع ومطالب الثورة بديمقراطية حقيقية ويساوم عليها ويفرض نظرة رجعية على المجتمع، أين الاستقواء هنا؟ أم أنها لغة مبارك تعود وكان الهدف ضمان خط تواصل أحادي مع الخارج يمر عبر من يحكمون ويروج له أصحاب الخطاب المزدوج؟".

وأوضح "حمزاوي" أن الحوار في الداخل ومع الخارج بشفافية وفي إطار مواثيق تعبر عن ضمير البشرية "ضرورة" لابد منها، قائلاً: "لا أخاف الخارج ولا اختزله".


وأكد أنه لم يكن يقصد "تدخلا أجنبياً في الشأن المصري" بل أن المبدئية والوطنية هي في التواصل مع المنظمات الدولية والبرلمانات لضغط إيجابي وليس لتدخل في الشأن المصري - بحد قوله.
موضحاً أن "المبدئية" التي كان يقصدها تتمثل في الدفاع عن دستور يضمن الحقوق والحريات، وبعمل يبدأ في الداخل ولا يستبدل أبدا الداخل بالخارج.


وأضاف، مُدافعاً عن المُنظمات الدولية: "هل نسيتم أن المنظمات الدولية والبرلمانات كانت محطات للمدافعين عن حقوق الإنسان في مصر وبهدف الضغط الإيجابي لأن مصر تعيش في العالم وليس خارجه، هل تعيش مصر بمعزل عن عالمها ولماذا تختزلون العالم إلى حكومات واتفاقات غرف مغلقة وهذه يمارسها بيننا أصحاب الخطاب المزدوج، للخارج غير الداخل، هل بالتواصل مع منظمات دولية وبرلمانات ومجتمع مدني عالمي للتأكيد على أن مصر ينتظر منها دوليا الكثير وأن العصف بالحريات مرفوض ...استقواء؟".


مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
"مبارك" , تعود , حمزاوي: , عمرو

أضفِ تعليقك



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

أخبار منوعة












 اضف بريدك ليصلك كل جديد بقاعدة المعلومات المصرية        


facebook   

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 07:13 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir

Valid XHTML 1.0 Transitional Valid CSS!