آخر المشاركات
كشف لكل الامراض الروحانية بسبب السحر           »          جلب الحبيب العنيد للزواج           »          فك السحر والمس والعين 00201222935477           »          فك السحر والمس والعين 00201222935477           »          كشف لكل الامراض الروحانية بسبب السحر والمس والعين           »          كشف لكل الامراض الروحانية بسبب السحر والمس والعين           »          رقم شيخ روحاني للجلب والمحبة والقبول           »          كشف لكل الامراض الروحانية بسبب السحر والمس والعين           »          كشف لكل الامراض الروحانية بسبب السحر والمس والعين           »          رقم اقوي شيخ روحاني للجلب والمحبة في الامارات           »         





اخر الأخبار





العودة   قاعدة المعلومات المصرية > الأقسام الرئيسية > قاعدة معلومات مصر > الملفات السياسية الهامة

الملفات السياسية الهامة متابعة الملفات الهامة على الساحة


 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 15-08-2012, 01:49 PM
افتراضي فورين بوليسى: خطوات مرسي كانت جريئة وسريعة لكن النوايا الحقيقية لم تظهر بعد

فورين بوليسى: خطوات مرسي كانت جريئة وسريعة لكن النوايا الحقيقية لم تظهر بعد

15-8-2012
فورين بوليسى: خطوات مرسي كانت

فورين بوليسى : التخلص من كبار القيادات العسكرية كان وسيلة للتغلب على أحد ابعاد الاستقطاب فى مصر

نشرت مجلة فورين بوليسى مقالا تحليليلا للمحلل السياسى الامريكى مارك لينش , استاذ العلوم السياسية والمتخصص في شؤون الشرق الاوسط , خاصة شؤون الإسلاميين , حول قرارات مرسى فى الايام الاخيرة بتغيير عدد من كبار القيادات الامنية والعسكرية فى الدولة بالاضافة الى الغاء الاعلان الدستورى المكمل . ووصف الكاتب هذه القرارات بأنها خطوات سريعة بشكل مذهل مفاجئة بعد اسابيع طويلة من الجمود السياسي والركود حيث تحول مرسى 180 درجة فقط في غضون أيام فقط .

وقال الكاتب أن ما هو أكثر من كل هذا هو أن مرسى أستبدل رؤساء تحرير الصحف الكبرى المملوكة للدولة بأشخاص اخرين ينظر إليهم باعتبارهم متعاطفين مع جماعة الاخوان المسلمين الى جانب حملة صارمة ضد عدة جرائد أخرى .

ولفت لينش الى انه على الرغم من أن لا أحد يعرف حقا ما الذي يجري ( هل هذا كان تشاور واتفاق أم تحرك مفاجئ احادى الجانب ) , الا أن سلوك الاطراف الفاعلة الرئيسية في الأسابيع المقبلة سوف يسلط الضوء على نواياهم الحقيقية : هل مرسي يتحرك لفرض رؤية اسلامية أم يتحرك للتواصل لخلق اتفاق دستورى يستند الى قاعدة عريضة ؟ وهل الجيش سيرد هذه الضربة بشكل من الأشكال ؟ . وحتى ذلك الحين ، الجميع تقريبا - في القاهرة ، في واشنطن، وفي كل مكان آخر - يكافح من أجل محاولة اختراق هذا الضباب ومعرفة ما يستطيعون رؤيته .

وقال الكاتب أن الاستنتاج العام هو ان المرحلة الحالية من الحياة السياسية المصرية ستكون طويلة , وستكون حرب مؤسسية طاحنة . ومن الممكن لهذا النوع من السياسة أن يكون محبطا للغاية بالنسبة للجمهور العام لان الكثير يحدث من وراء الكواليس وفى مناورات غير مباشرة وليس في إثارة احتجاجات في الشوارع أو فى مجال النقاش العام . وعلى الرغم من أن تحركات مرسي كانت هجوم جريء مباشر وغير متوقع على القيادة العسكرية العليا ، ولكنها ليست حاسمة . فخطوات جريئة مثل هذه لا تمحى على الفور مراكز السلطة الحقيقية في الحياة السياسية المصرية . مرسي اليوم هو أكثر من رئيس بما لديه من صلاحيات واسعة ، ولكن ايضا مصر هي بعيدة كل البعد عن " الجمهورية الإسلامية " التي تم التحدث عنها من قبل نقاد جماعة الإخوان المسلمين .

واعتبر المحلل الامريكى أن المشكلة الأساسية لا تزال مشكلة ثقة وغياب المؤسسات الشرعية . فالاستقطاب السياسي فى السنة والنصف الماضية ، الذى قام بتغذيته اخطاء سياسية وخطابية كثيرة جدا من جميع الجوانب ، ترك ندوب عميقة . وعلى قمة هذا الاستقطاب يأتي الاستقطاب القانونى حيث تتنافس القواعد والمؤسسات القانونية . ثم هناك غياب مؤسف للبرلمان ، الذى هو ضحية أخرى من ضحايا حرب قبل الانتخابات المؤسسية . ففى هذا المناخ من التغير مستمر وعدم الثقة ، كل خطوة ، مهما كانت طفيفة ، تصبح محملة بشدة بخيانة وكوارث محتملة . وخطوات مرسى الاخيرة لم تكن تحركات طفيفة .

ويرى الكاتب أن تعيين مرسى للفقيه المحترم محمود مكي في منصب نائب الرئيس يمكن اعتباره خطوة أخرى جريئة في المعركة المؤسسية ، والتي يحتمل أن يكون الهدف منها اما مشاركة القضاء أو ترهيب القضاء .

ويعتقد الكاتب انه على الرغم من انه في معظم الحالات إزالة كبار قادة المجلس العسكرى وتأكيد السيطرة المدنية من قبل حكومة منتخبة سيتم الاحتفال به باعتباره انتصارا كبيرا في الضغط من أجل الانتقال إلى دولة مدنية ديمقراطية , لكن مخاوف عميقة من جماعة الاخوان المسلمين -- مغذاه بالاعتراف بقوتهم الشعبية والشكوك حول قناعاتهم الديمقراطية -- تمنع أي قبول سهل لتلك القراءة في العديد من الدوائر . هذا هو السبب في أن الاسابيع القليلة المقبلة ستكون حاسمة ، حيث سيتضح ما هو نوع العملية الدستورية التي ينوي مرسى حقا القيام بها ، وحيث ستظهر ايضا التحركات المقبلة للجيش والاتجاهات المعادية للاسلاميين في السياسة المصرية .

ويختتم الكاتب مقاله قائلا " أنا أعتقد أنه بشأن التوازن , نحن ينبغي أن ننظر إلى هذا باعتباره خطوة إيجابية محتملة ، على الرغم من المخاطر التراجعية الحقيقية لسيطرة جماعة الاخوان المسلمين . لأن هذا يمكن أن يكون حتى وسيلة للتغلب على الأقل على أحد ابعاد هذا الاستقطاب السياسي والاجتماعي العميق التي كان ارث الفترة السياسية الماضية . فتأكيد السيطرة المدنية وازالة كبار قادة المجلس العسكرى كان خطوات ضرورية لم يتوقعها معظم المحللين فى مصر في هذه المرحلة ، والتي - حتى لا ننسى - كانت من بين المطالب الأساسية للثورة منذ البداية تقريبا " .

وأضاف أنه " اذا كانت المظلة الذهبية لبعض من أشكال العفو غير المكتوبة والتعيينات في مناصب استشارية هى السبيل للتخلص من طنطاوي وغيره دون قتال ، فان هذا يبدو ثمنا مناسبا يستحق الدفع . لكن هذا الحكم سوف يتغير إذا أستمر مرسي والاخوان فى السعى للهيمنة على الجمعية الدستورية الجديدة --- وهذا ينبغي وسيكون محور تركيز رئيسي للفترة القادمة "


مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مرشح , الحقيقية , النوايا , تظهر , بوليسى: , جريئة , خطوات , فورين , وسريعة , كانت

أضفِ تعليقك



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

أخبار منوعة












 اضف بريدك ليصلك كل جديد بقاعدة المعلومات المصرية        


facebook   

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 11:19 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir

Valid XHTML 1.0 Transitional Valid CSS!