آخر المشاركات
السيسي يخوض الإنتخابات منفرداً لعدم كفاية توكيلات صباحي.. والدستور معد لترشحه وحده           »          محمود بدر: حملة السيسي جمعت نصف مليون توكيل.. وسلمنا 200 ألف فقط           »          عاطل يقتل شقيقته بسبب كثرة خروجها من منزلها بأكتوبر           »          مكالمة من تاجر مخدرات لبرنامج تليفزيوني.. وضابط: لذيذ ونفسي أتعرف عليه           »          مصادر: مؤيدون للسيسي يحررون توكيلات لصباحي لتمكينه من المشاركة بالانتخابات           »          استمرار حبس أبو العلا ماضي.. بعد قبول طعن النيابة على إخلاء سبيله           »          بالفيديو.. «بوتفليقة» في طريقه إلى ولاية رابعة للجزائر على كرسي متحرك           »          أيمن نور: أرفض قرار "محلب" بوقف عرض "حلاوة روح" لـ"هيفاء وهبى"           »          فيديو إبراهيم عيسى يرفض وقف فيلم «حلاوة روح» الجنسي لهيفاء وهبي           »          مجلس ادارة النادى الاهلى يقبل استقالة عدلى القيعى           »         

facebook twitter

اخر الأخبار





العودة   قاعدة المعلومات المصرية > الأقسام الرئيسية > قاعدة المعلومات العالمية > الملفات السياسية والاجتماعية العالمية

الملفات السياسية والاجتماعية العالمية ملفات سياسية واجتماعية عالمية هامة


 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-04-2011, 01:35 AM
الصورة الرمزية محرر الموقع
مشرف قاعدة المعلومات المصرية
 


محرر الموقع has a spectacular aura about محرر الموقع has a spectacular aura about
افتراضي حظر ارتداء النقاب فى فرنسا

فرنسا: بدء حظر ارتداء النقاب والبرقع

الثلاثاء 12 نيسان 2011

ارتداء النقاب فرنسا

اعتبارا من يوم امس، بات يفرض على كل امرأة ترتدي النقاب والبرقع في فرنسا دفع غرامة بقيمة 150 يورو أو ما يعادل 216 دولارا اميركيا، لتصبح فرنسا بذلك أول بلد اوروبي يقدم على حظر ارتداء النقاب والبرقع في الاماكن العامة.
ويمنع القانون الذي تم اقراره في 11 تشرين الاول (اكتوبر) 2010 بعد نقاش محتدم، اخفاء الوجه.
وبحسب مسؤولين أمنيين، لا يخول استعمال القوة، كما أنه لا يتوقع أسوأ السيناريوات في حال عدم اقتناع المرأة التي لم تحترم القانون بضرورة اظهار الوجه.
ونظمت حكومة يمين الوسط التي اقرت قانون حظر النقاب في تشرين الاول (اكتوبر) حملة دعائية لشرح الحظر وقواعد تطبيقه شملت لافتات وكتيبات وموقعا على شبكة الانترنت تديره الحكومة.
وتحظر الارشادات الواردة في الكتيب الخاص الشرطة من ان تطلب من النسوة رفع النقاب في الشارع، بل يطلب من المنقبات مرافقة رجل الشرطة الى مركز الشرطة لرفع الحجاب والتعرف على هويتهن.
وقوبل الحظر بانتقادات واسعة من المسلمين في الخارج بوصفه اعتداء على الحرية الدينية، وأثار ردود فعل غاضبة محدودة في فرنسا، حيث يعد الفصل الصارم بين الكنيسة والدولة ضروريا للحفاظ على مجتمع مدني ينعم بالسلام.
الا ان بدء تطبيق القانون لم يردع كنزة دريدر (32 عاما)، المنقبة التي استقلت القطار امام الصحافيين امس، الى باريس من محطة افينيون. وهذه الشابة التي نفت قيامها بأي "استفزاز"، اكدت انها لا تقوم الا بالدفاع عن "حريتها بالتنقل" و"حريتها الدينية"، كما أبدت استعدادها لتقديم "مراجعة امام المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان" اذا تم تقرير اي مخالفة بحقها.

ويستهدف هذا القانون اقل من الفي امرأة في بلد يعيش فيه بحسب التقديرات ما بين اربعة ملايين وستة ملايين مسلم، اي اكبر عدد من المسلمين في بلد اوروبي.
وتعارض كثرة من المسلمين هذا القانون ويتهمونه باستهداف طائفة بأسرها. لكن المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية، الذي يمثل الاسلام في فرنسا، اعتبر ان "النقاب هو نتاج قراءة متطرفة ومغرقة في حرفيتها للقرآن، وليس فريضة دينية".
واعتقلت الشرطة في باريس امس امرأتين منقبتين وعددا آخر من المحتجين لمشاركتهم في تظاهرة غير مرخص لها مناهضة للبدء بتطبيق قانون الحظر.
واوضح مفوض الشرطة المكلف المحافظة على النظام العام اليكسيس مارسان "اليوم (أمس) لم يتم توقيف هؤلاء الاشخاص بسبب ارتداء النقاب. بل تم بسبب عدم احترامهم مبدأ التصريح بالتظاهر".
ورأى الامين العام المساعد لنقابة مفوضي الشرطة مانويل رو ان "تطبيق القانون سيكون بحكم الامر الواقع صعبا ومحدودا الى ابعد حد. الشرطيون سيمارسون دورا تربويا مع المرأة المنقبة وسيحاولون اقناعها"، لكن اذا رفضت نزع النقاب او البرقع "فهنا تبدأ الامور بالتعقيد". واضاف "لا نملك قوة جبرية، التعميم الصادر عن (وزير الداخلية كلود) غيان يقول لنا انه من الضروري خصوصا عدم استخدام القوة".
ويتعرض الرجال الذين يرغمون امرأة على ارتداء الحجاب للسجن سنة ودفع 30 الف يورو غرامة. وتتضاعف العقوبة السجن سنتين و60 الف يورو غرامة اذا كانت الفتاة التي ترغم على ارتداء الحجاب قاصرا.
ويأتي البدء بتطبيق هذا التشريع الجديد في خضم عودة النقاش حول العلاقة بين الاسلام والعلمانية الى مقدم الواجهة السياسية قبل عام واحد من الانتخابات الرئاسية في 2012 التي تتزايد فيها حظوظ الجبهة الوطنية ومرشحتها مارين لوبن في الانتقال الى الدورة الثانية.
وكان الرئيس نيكولا ساركوزي قال في حزيران (يونيو) 2009 ان "النقاب لن يكون مرحبا به في اراضي الجمهورية"، ورأى فيه "مؤشرا الى الاستعباد" وليس "قضية دينية".
ومع انه حصل اجماع سياسي على رفض النقاب والبرقع، الا ان غالبية اعضاء المعارضة اليسارية رفضوا التصويت على القانون، مشيرين الى مخاطر "لا دستورية" القانون.
واعلن رجل الاعمال الفرنسي رشيد نكاز عزمه بيع مبنى في المزاد العلني من اجل تمويل دفع الغرامات التي ستفرض على النساء اللواتي يرتدين النقاب والبرقع في الاماكن العامة. وقال نكاز الجزائري الاصل "لقد قررت عرض مبنى في شوازي لوروا للبيع في مزاد علني على الانترنت امس، وهو مبنى املكه مع زوجتي، وهي اميركية كاثوليكية، من اجل تسديد الغرامات عن النساء اللواتي يرتدين بارادتهن النقاب في الشارع".


قديم 18-04-2011, 01:27 PM   رقم المشاركة : [2]
مشرف قاعدة المعلومات المصرية
الصورة الرمزية محرر الموقع
 

محرر الموقع has a spectacular aura about محرر الموقع has a spectacular aura about
افتراضي رد: حظر ارتداء النقاب فى فرنسا

لماذا يكرهوننا؟ بقلم: فهمي هويدي

18/04/2011



أكان يمكن أن تلاحق السلطات الفرنسية المنتقبات فى الشوارع وتعاقبهن بالغرامة على جريمة «الستر» لو أنها احتفظت للإسلام أو المسلمين بأى قدر من مشاعر الاحترام؟ ــ ليس عندى أى دفاع عن النقاب، وأزعم أنه عادة بأكثر منه عبادة، وأقرب إلى التقاليد منه إلى التعاليم. مع ذلك فإننى احترم من ترتديه أيا كان دافعها إلى ذلك. وأعتبر الموقف الفرنسى مهينا ومستفزا للضمير المسلم. علما بأننى عاجز عن استيعاب الفكرة التى ترددت فى فرنسا مدعية أن ظهور بعض السيدات المسلمات بالنقاب فى الشوارع الفرنسية، يهدد الجمهورية والعلمانية، حيث ما خطر ببالى يوما أن تكون أمثال تلك القيم الراسخة هشة إلى الدرجة التى تعرضها للسقوط والانهيار جراء ظهور بضع عشرات من المسلمات المنتقبات فى شوارع بلد يسكنه أكثر من 60 مليون نسمة.


لقد بدأ يوم الاثنين الماضى 11/4 تنفيذ القانون الذى أصدره البرلمان الفرنسى فى شهر أكتوبر من العام (2010) بحظر ارتداء النقاب فى الأماكن العامة، حتى على السائحات المسلمات. وبذلك أصبحت فرنسا الدولة الأوروبية الأولى التى تلجأ إلى هذا الإجراء، كما أنها كانت الدولة الأوروبية الأولى التى تمنع المسلمات من ارتداء حجاب الرأس فى المعاهد الدراسية الحكومية. ويقرر قانون منع النقاب غرامة 150 يورو أو إخضاع المخالفة لدورة تأهيل عن المواطنة، كما يعرض أنه كل من يرغم امرأة على ارتداء النقاب لعقوبة السجن لمدة سنة وغرامة قدرها 30 ألف يورو. وتتضاعف العقوبة إذا كانت المرأة قاصرا أو ترغم على ارتداء النقاب.

فى اليوم الأول لتطبيقه تحدت اثنتان من الناشطات عن القانون، إحداهما كنزة دريدر وهى مسلمة فرنسية ترتدى النقاب منذ 13 عاما، التى ألقت الشرطة القبض عليهما لدفع الغرامة المقررة. ومما قالته تعليقا على ذلك: إن القانون ينتهك حقوقها كمواطنة أوروبية تمارس ما يكفله لها القانون من حرية التنقل والمعتقد. فى الوقت ذاته أعلنت نقابة الشرطة الفرنسية فى بيان لها أن القانون غير قابل للتنفيذ ويثير التوتر، خصوصا فى المناطق الحساسة التى تعيش فيها أغلبية مسلمة. كما أعلنت بعض المنظمات الحقوقية عن تضامنها مع معارضى تنفيذ القانون، ودعت منظمة «لا تمس دستورى» إلى تظاهرة احتجاج صامت ضد القانون، فى ذات الوقت أعلن رجل أعمال فرنسى من أصل جزائرى، اسمه رشيد تكاز، عن اعتزامه بيع عقار يملكه فى المزاد العلنى، لصالح تغطية نفقات الغرامات التى تفرض على المنتقبات. وقال إن هذا العقار يملكه مع زوجته الأمريكية الكاثوليكية، وقد قرر أن ينفق ثمنه على قضية وثيقة الصلة بحرية النساء وحقوقهن الشخصية، رغم أنه شخصيا ضد النقاب.


قلت فى مقام سابق إن التدخل فى زى النساء هو ذات السلوك «الطالبانى» معكوسا. ذلك أن الذى يفرض على النساء كشف وجوههن لا يختلف كثيرا عن الذى يجبرهن على تغطية الوجوه، هى عقلية واحدة تعمد إلى الإكراه وتتدخل فى خصوصيات النساء، فى أفغانستان انحازوا إلى الستر وعاقبوا من خالفت الأمر، وفى فرنسا أصروا على الكشف، وفرضوا عقوبة على كل من تجرأت على الستر. وربما كانوا فى أفغانستان أرحم نسبيا، لأنهم لم يعاقبوا غير الأفغانيات إذا ظهرن سافرات الوجه، لكنهم فى فرنسا لم يسمحوا حتى للسائحات المسلمات بالظهور بنقابهن فى الأماكن العامة.

يقولون فى فرنسا إن النقاب ينتهك التقاليد الجمهورية، ولم أفهم ما علاقة الجمهورية بستر الوجه أو كشفه، ثم إن احترام التقاليد يكون باحترام القواعد المنظمة لها والسلوكيات المعبرة عنها. ولم يقل أحد إن التعبير عن الولاء للجمهورية يقاس بمقدار ما هو مكشوف من جسم المرأة، أو أنه يستلزم إهدار تقاليد الآخرين وطمس هوياتهم.

أفهم أن يعتز الفرنسيون بثقافتهم وهويتهم وبدفاعهم عن قيم الحرية والإخاء والمساواة. ولابد أن نشهد بأنهم حققوا نجاحات مشهودة على تلك الأصعدة. إلا أننا لا نستطيع أن ننسى أن منهم من اعتبر يوما ما أن ميثاق حقوق الإنسان لا ينطبق على شعوب العالم الثالث الملونة، ولا نستطيع أن نتجاهل أن العلمانية الفرنسية ــ بعكس الإنجليزية ــ مخاصمة تاريخيا للدين ومعادية له. كما لا نستطيع أن ننكر أنهم رسبوا فى اختبار احترامهم للتعددية الثقافية. بالنسبة للمسلمين على الأقل. الأمر الذى يدعونا إلى التساؤل: لماذا يكرهوننا.. وهل يرجع ذلك إلى خطأ فيهم فقط، أم خطأ فينا أيضا. أعنى هل أنهم يستعلون علينا فقط معتبرين أن المسلمين مخلوقات من الدرجة الثانية، أم أن واقع المسلمين لا يبعث أيضا على الاحترام؟


محرر الموقع غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
قديم 26-04-2011, 04:49 PM   رقم المشاركة : [3]
مشرف قاعدة المعلومات المصرية
الصورة الرمزية محرر الموقع
 

محرر الموقع has a spectacular aura about محرر الموقع has a spectacular aura about
افتراضي رد: حظر ارتداء النقاب فى فرنسا

بالصور طالبة مسلمة تحلق شعرها إحتجاجا علي منع الحجاب في فرنسا


26/04/2011



طالبة مسلمة تحلق شعرها وتقول: لن يرى فرنسي شعري
تحدت طالبة فرنسية مسلمة نيكولا ساركوزي من خلال تمردها على قانون منع ارتداء الحجاب في المدارس الفرنسية، وأقدمت على حلق شعرها كحل لا تخالف بموجبه التشريع الفرنسي والدين الإسلامي، وفقاً لصحيفة "الشروق" الجزائرية.

وقامت الطالبة سنيت دوجاني 15عاما، بنزع غطاء رأسها أمام مدرسة "لويس باستير" بمدينة ستراسبورغ بمنطقة الألزاس شمال فرنسا بحضور وسائل الإعلام الفرنسية لتكشف عن رأس خال من الشعر تماما.
ونقل موقع (أم بي سي) عن الطالبة قولها إنها بهذه الطريقة الاحتجاجية ستطبق قانون الجمهورية الذي يمنع الحجاب بالمدرسة، لكنها في الوقت نفسه ستحترم دينها الذي يمنعها من إظهار شعرها للآخرين.

وتسابقت أمس أبرز وسائل الإعلام الفرنسية لنقل صورة الطالبة، كما أثار الخبر الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي وتباينت آراء المتصفحين بين مؤيد ومعارض للخطوة.
في حين دافعت الأغلبية على مبادرة الفتاة وثمنت تعلقها بالدين الإسلامي وتحديها للقانون الفرنسي وسعيها رغم صغر سنها ونشئتها في بيئة غربية على ارتداء الحجاب وتطبيق تعاليم الدين الإسلامي


محرر الموقع غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
قديم 11-05-2011, 07:35 PM   رقم المشاركة : [4]
مشرف قاعدة المعلومات المصرية
الصورة الرمزية محرر الموقع
 

محرر الموقع has a spectacular aura about محرر الموقع has a spectacular aura about
افتراضي رد: حظر ارتداء النقاب فى فرنسا

حظر النقاب بفرنسا أجبر نصف السيدات على خلعه


11/05/2011



كشفت جمعية "لا تمس دستوري" أن نصف السيدات اللاتي كن يرتدين النقاب اضطررن إلى خلعه منذ بدء تنفيذ قانون حظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة في فرنسا الشهر الماضي.

وقال رئيس الجمعية، جان برينو روميجو، والمعارض لهذا القانون -فى تصريح اليوم الأربعاء- "إن بعض السيدات الأخريات اخترن أن يلتزمن بيوتهن، معربا عن أسفه، لأن هذا القانون جاء ليفرض عليهن إقامة جبرية.
وتؤيد جمعية "لا تمس دستوري" حظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة، إلا أنها ترى مثل مجلس الدولة الفرنسي أن حظر ارتدائه في الشارع أيضا يمثل انتهاكا للمبادئ الدستورية في البلاد.
وتشير تقديرات متفاوتة إلى وجود ما بين 500 إلى 2000 سيدة منتقبة في أنحاء المدن الفرنسية.
وكان رشيد نقاز -وهو صاحب شركة كان يتطلع إلى الترشح في الانتخابات الرئاسية الفرنسية الأخيرة في عام 2007 دون أن يتمكن من ذلك- قد أعلن أنه سيطلق بالتعاون مع جمعية "لا تمس دستوري"، صندوقا يدفع عن المخالفات غرامة الـ150 يورو التي ينص عليها قانون حظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة في فرنسا. وأشار نقاز إلى أن هذا الصندوق سيكون بقيمة مليون يورو، وسيقوم بتمويله من عائد بيع ممتلكات عقارية له في ضواحي باريس.


محرر الموقع غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
النقاب , ارتداء , فرنسا

أضفِ تعليقك



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

أخبار منوعة












 اضف بريدك ليصلك كل جديد بقاعدة المعلومات المصرية        


facebook   

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:30 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
دعم Sitemap Arabic By

Valid XHTML 1.0 Transitional Valid CSS!