آخر المشاركات
علامات محبة الزوج لزوجته 004917637777797           »          جلب الحبيب مجرب00491634511222           »          علامات محبة الزوج لزوجته 004917637777797           »          علامات محبة الزوج لزوجته 004917637777797           »          علامات محبة الزوج لزوجته 004917637777797           »          جلب الحبيب مجرب00491634511222           »          علامات محبة الزوج لزوجته 004917637777797           »          علامات محبة الزوج لزوجته 004917637777797           »          جلب الحبيب مجرب00491634511222           »          علامات محبة الزوج لزوجته 004917637777797           »         





اخر الأخبار





العودة   قاعدة المعلومات المصرية > الأقسام الرئيسية > قاعدة معلومات مصر > الملفات السياسية الهامة

الملفات السياسية الهامة متابعة الملفات الهامة على الساحة


 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19-06-2012, 06:47 PM
افتراضي مبادرة لـ«الوطنية للتغيير» لتأسيس تيار ضد «المتاجرين بالدين» و«العسكري»

مبادرة لـ«الوطنية للتغيير» لتأسيس تيار ضد «المتاجرين بالدين» و«العسكري»

19-6-2012
مبادرة لـ«الوطنية للتغيير» لتأسيس تيار

أطلقت الجمعية الوطنية للتغيير مبادرة لتأسيس التيار الوطني الديمقراطي الثوري، المؤمن بالدولة المدنية، المحصنة ضد هيمنة من وصفتهم بـالمتاجرين بالدين أو المؤسسة العسكرية على السياسة، معتبرة الإسراع في بناء هذا التيار هو مهمتها الأولى لاستكمال ثورة ٢٥ يناير والوفاء لشهداء الثورة.

وأعلنت الجمعية، التى أسسها الدكتور محمد البرادعي، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، قبل عامين، في بيان أصدرته عقب اجتماع الأمانة العامة لها بمكتب الدكتور عبد الجليل مصطفى، المنسق العام للجمعة، رفضها للإعلان الدستوري المكمل الذي أصدره المجلس العسكري الأحد، ولقرار وزير العدل منح الضبطية القضائية للشرطة العسكرية والمخابرات الحربية في مواجهة المواطنين المدنيين، واعتبرتهما محاولة من المجلس العسكري للاستحواذ على السلطة، وإطالة الفترة الانتقالية، وتهديدًا سافرًا للدولة المدنية ومكتسبات الثورة.

وحملت الجمعية، المجلس العسكري، ما وصفته بـالمأزق الخطيرالذى صنعه المجلس، بانتهاجه طريقًا خاطئًا منذ البداية، فرض فيه خريطة الانتخابات أولاً قبل وضع الدستور، والتى اعتبرها البيان وزرايتحمل مسؤوليته المجلسالعسكري وتيار الإسلام السياسي لتعجله بالقفز على السلطة.

وأعربت الوطنية للتغييرعن ارتياحها للمؤشرات الأولية لانتخابات الرئاسة التي أظهرت -وفقًا للبيان- انحياز الشعب ضد إعادة إنتاج نظام مبارك، وحذرت من استمرار سياسة الاستحواذ والهيمنة من تيار الإسلام السياسي.

ودعت الجمعية القوى الثورية أن تكون علي أهبة الاستعداد لضمان استمرار الثورة، سواء ضد بقايا النظام القديم بكل فساده واستبداده، أو ضد محاولات الهيمنة باسم الدين وتفكيك قوائم الدولة المدنية المصرية، أو ضد محاولة عسكرة السلطة بتحويل المجلس العسكري إلى سلطة رابعة.

وانتقدت الجمعية الوطنية للتغيير بقاء تيار الإسلام السياسي على التشكيل الذي وصفته بـالمعيبللجمعية التأسيسية، وتكرارنفس عيوب الجمعية الأولى التي أبطلها القضاء الإداري، برغم عدم وجود توافق وطني عليها، فضلا عن انسحاب شخصيات وطنية وثورية من عضويتها لمخالفتها الصريحة لأحكام القضاء، وتعارضها مع أصول صناعة دستور توافقي لكل المصريين.


وطالبت الجمعية، جماعة الإخوان المسلمين وحزبها الحرية والعدالة، بإعادة وحدة الصف الوطني في مواجهة قوى الثورة المضادة، وأن يعتبر قضية تصويب التشكيل المعيب وغير المتوازن للجمعية التأسيسية هو أول اختبار لعودة الحوار وبناء الثقة مرة أخرى.


مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للتغيير» , لتأسيس , مبادرة , لـ«الوطنية , بالدين» , تجار , و«العسكرى» , «المتاجرين

أضفِ تعليقك



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

أخبار منوعة












 اضف بريدك ليصلك كل جديد بقاعدة المعلومات المصرية        


facebook   

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 11:26 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir

Valid XHTML 1.0 Transitional Valid CSS!