آخر المشاركات
مجربات جلب الحبيب 004917637777797           »          جلب الحبيب مجرب00491634511222           »          جلب الحبيب مجرب00491634511222           »          مجربات جلب الحبيب 004917637777797           »          مجربات جلب الحبيب 004917637777797           »          مجربات جلب الحبيب 004917637777797           »          مجربات جلب الحبيب 004917637777797           »          جلب الحبيب مجرب00491634511222           »          جلب الحبيب مجرب00491634511222           »          جلب الحبيب مجرب00491634511222           »         





اخر الأخبار





العودة   قاعدة المعلومات المصرية > الأقسام الرئيسية > قاعدة معلومات مصر > النقاش المصري العام

النقاش المصري العام ساحة النقاش المصري العام والمقالات والاراء


 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 16-06-2015, 03:30 PM
افتراضي محمد مرسى من القصر إلى حبل المشنقة

إعدام أول رئيس مصرى..
نهاية دراماتيكية لمحمد مرسى "من القصر إلى حبل المشنقة".. المعزول يواجه "منحنى الصعود".. استعان بأبناء عشيرته لحكم البلاد.. وأزهق الأرواح دفاعا عن العرش.. و"الشرعية" قميص عثمان للعودة إلى السلطة

الثلاثاء، 16 يونيو 2015

محمد مرسى القصر المشنقة

محمد مرسى
لم يتخيل محمد مرسى ابن مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، وعضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان الذى تم سجنه فى قضايا تتعلق بالأمن القومى، أن يخرج من السجن إلى القصر، ومنه إلى السجن مرة أخرى والمحاكمة وصولا إلى صدور قرار بإعدامه فى قضية الهروب من وادى النطرون.

الطريق إلى القصر.. انتخابات وميليشيات

التحق مرسى مبكرًا بجماعة الإخوان وتتدرج فيها حتى وصل إلى عضوية مكتب الإرشاد، حيث أصبح مرسى من الكوادر الهامة فى الجماعة، حتى اندلعت ثورة 25 يناير التى أطاحت بحكم مبارك، وتم الإعلان عن فتح الباب أمام الأحزاب السياسية الجديدة، وأنشأت جماعة الإخوان حزب الحرية والعدالة، وتم اختيار مرسى رئيسا للحزب، وعندما تم فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية دفعت الجماعة بخيرت الشاطر مرشحاً لها وعندما حالت الظروف القانونية دون استكمال ترشح الشاطر، تم الدفع بالبديل الثانى محمد مرسى، وبالفعل دخل السباق الرئاسى وسط 13 مرشحا حتى وصل للإعادة مع الفريق أحمد شفيق وفاز بالرئاسة.

عمل مرسى منذ وصوله إلى السلطة، على استضافة أبناء عشيرته فى القصر الجمهورى، ومنحهم مناصب رفيعة فى البلاد، وصولا إلى أخونة الدولة والسيطرة على معظم مفاصلها، والتعامل بقوة ضد المعارضين فى موقعة الاتحادية التى سقط فيها شهداء الحرية، وتلوثت أيدى الإخوان بالدماء دفاعا عن العرش، وعندما لوح الشعب بثورة ثانية بدأ مرسى يردد "الشرعية.. الشرعية" واستعان بالمليشيات الإخوانية لإرهاب الشعب المصرى، وتخابر مع قطر وحماس وتركيا ودول أخرى ضد البلاد من أجل مساندته بالمال والسلاح، بعدما ساندوه سابقا فى اقتحام السجون فى جمعة الغضب.

الشعب يطيح بالإخوان

هبت ثورة 30 يونيو التى أطاحت بحكم الإخوان، وتم حجز مرسى فى مكان غير معلوم، وتوالت جلسات محاكمته فى العديد من القضايا أبرزها التخابر مع دول ومنظمات أجنبية، "قطر وتركيا وحماس"، والعديد من القضايا الأخرى، حتى صدر ضده حكم بالسجن المؤبد فى قضية التخابر وبالإعدام فى قضية الهروب.

وبالرغم من صدور أحكام ضد مرسى واقتراب حبل المشنقة من رقبته وزوال كيان جماعة الإخوان، إلا أن مرسى لا زال يردد عبارات "الشرعية" ويعتبر نفسه الرئيس الشرعى للبلاد، ويحاول إقناع غيره بذلك وإلهاب الشارع المصرى بأعمال العنف، ويتخذ "الشرعية" قميص عثمان الذى يحاول أن يصل به هو وجماعته، مرة أخرى إلى السلطة.


مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أحمد , مرشح , المشنقة , القصر

أضفِ تعليقك



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

أخبار منوعة












 اضف بريدك ليصلك كل جديد بقاعدة المعلومات المصرية        


facebook   

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 07:11 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir

Valid XHTML 1.0 Transitional Valid CSS!